شهد طب و زراعة الاسنان قفزات نوعية فرضتها عليه منافسة الشركات في حقل الزراعة خصوصا, فكان التنوع بأشكال و احجام و سطوح الزرعة .


æ من ممارستي السريرية كان هناك مشاكل جوهرية لأسباب تشريحية في بعض المناطق الفكية, بحيث يكون الزرع التعويض لاحقا لا يرقى الى القبول في النواحي التجميلية احيانا الوظيفية قناعة رضى المريض و كان الحل في اخضاع المريض لأكثر من عمل جراحي او استخدائم بدائل قد لا تعطي النتائج المرجوة .


بالإضافة لما يحمله مثل هذا الاجراء من تبعات مادية جسدية نفسية طول الفترة الزمنية و في كثير من الحالات تكون النتيجة دون الحد المطلوب .

 

من مبدأ الحاجة أم الاختراع توصلت الى اختراعي الجديد في زرع الاسنان الذي يوفر الجهد و المال و الزمن على المريض الطبيب و بعمل جراحي واحد نستطيع مضاعفة العظم بالاتجاه العامودي و زيادة طول الزرعة الى حوالي الضعف .

 



Dentistry and Implant has witnessed Quality leaps imposed by competing companies, especially in the field of Implanting, so there were diversity of shapes, sizes and surfaces of the implant.

Through my clinical practice; there were substantial problems because of anatomical reasons in some of the jaw areas, so that the compensation implant didn’t amount to cosmetic admission respects, and sometimes even the functional mission didn’t gain the satisfaction of the patient, so, the solution was to put the patient through more than one surgery or using alternatives that may not give the desired results.
In addition to what such procedure brings through the financial, physical, and psychological consequences through all the treatment procedures; the results don’t meet the required threshold in many cases.

As necessity is the mother of invention, I achieved my new invention in the field of dental implant that saves money, effort and time of the patient, so the dentist can use one surgical action to double the vertical direction of the bone, and to double increase the length of the implant.

 

 

 

    Copyright © 2014: Dr.Kheder